Header


  • الصفحة الرئيسية

من نحن في التاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • معنى الشيعة (13)
  • نشأة الشيعة (24)
  • الشيعة من الصحابة (10)
  • الشيعة في العهد الاموي (10)
  • الشيعة في العهد العباسي (4)
  • الشيعة في عهد المماليك (1)
  • الشيعة في العهد العثماني (2)
  • الشيعة في العصر الحديث (1)

من نحن في السيرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الشيعة في أحاديث النبي(ص) (1)
  • الشيعة في احاديث الائمة (ع) (0)
  • غدير خم (0)
  • فدك (3)
  • واقعة الطف ( كربلاء) (0)

سيرة اهل البيت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

عقائدنا (الشيعة الامامية) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • في اصول الدين (0)
  • في توحيد الله (8)
  • في صفات الله (32)
  • في النبوة (9)
  • في الانبياء (4)
  • في الامامة الالهية (11)
  • في الائمة المعصومين (14)
  • في المعاد يوم القيامة (16)
  • معالم الايمان والكفر (30)
  • حول القرآن الكريم (22)

صفاتنا :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الخلقية (2)
  • العبادية (5)
  • الاجتماعية (1)

أهدافنا :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • في تنشئة الفرد (0)
  • في تنشئة المجتمع (0)
  • في تطبيق احكام الله (1)

إشكالاتنا العقائدية على فرق المسلمين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • في توحيد الله (41)
  • في صفات الله (17)
  • في التجسيم (34)
  • في النبوة (1)
  • في عصمة الانبياء (7)
  • في عصمة النبي محمد (ص) (9)
  • في الامامة (68)
  • في السقيفة (7)
  • في شورى الخليفة الثاني (1)
  • طاعة الحكام الظلمة (6)
  • المعاد يوم القيامة (22)
  • التقمص (3)

إشكالاتنا التاريخية على فرق المسلمين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • في عهد النبي (ص) (14)
  • في عهد الخلفاء (20)
  • في العهد الاموي (14)
  • في العهد العباسي (3)
  • في عهد المماليك (5)
  • في العهود المتأخرة (18)

إشكالاتنا الفقهية على فرق المسلمين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كيفية الوضوء (4)
  • كيفية الصلاة (5)
  • اوقات الصلاة (0)
  • مفطرات الصوم (0)
  • احكام الزكاة (0)
  • في الخمس (0)
  • في الحج (2)
  • في القضاء (0)
  • في النكاح (7)
  • مواضيع مختلفة (64)

إشكالاتنا على أهل الكتاب (النصارى) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • في عقيدة التثليث (32)
  • على التناقض بين الاناجيل (41)
  • صلب المسيح (17)

إشكالاتنا على أهل الكتاب (اليهود) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • عدم تصديقهم الانبياء (6)
  • تشويههم صورة الانبياء (8)
  • نظرية شعب الله المختار (1)
  • تحريف التوراة (0)

إشكالاتنا على الماديين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التفسير المادي للكون (1)
  • نظرية الصدفة وبناء الكون (0)
  • النشوء والارتقاء (0)
  • اصل الانسان (0)

ردودنا التاريخية على فرق المسلمين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • في عهد الرسول(ص) (9)
  • في عهد الخلفاء (12)

ردودنا العقائدية على فرق المسلمين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حول توحيد الله (2)
  • حول صفات الله (7)
  • حول عصمة الانبياء (3)
  • حول الامامة (34)
  • حول اهل البيت (ع) (45)
  • حول المعاد (1)

ردودنا الفقهية على فرق المسلمين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حول النكاح (2)
  • حول الطهارة (0)
  • حول الصلاة (3)
  • حول الصوم (0)
  • حول الزكاة (0)
  • حول الخمس (0)
  • حول القضاء (0)
  • مواضيع مختلفة (6)

ردودنا على أهل الكتاب (النصارى) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

ردودنا على أهل الكتاب (اليهود) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

ردودنا على الماديين :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اثبات وجود الله (0)
  • العلم يؤيد الدين (2)

كتابات القراء في التاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

كتابات القراء في السيرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

كتابات القراء في العقائد :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

كتابات القراء في الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

كتابات القراء في التربية والأخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

كتابات القراء العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : ردودنا العقائدية على فرق المسلمين .

        • القسم الفرعي : حول الامامة .

 الرد على شبهة قول الامام علي( لا أوتى برجل يفضلني على أبي بكر وعمر إلا جلدته حد المفتري) 

التاريخ : 2012/07/21   ||   القرّاء : 400

بسم الله الرحمن الرحيم

   نبذة عن البحث

 البحث عبارة عن شبهة اشتهرت والرد عليها والشبهة هي حديث ينسب الى امير المؤمنين (عليه السلام) وهو حديث : ( لا أوتي برجل يفضلني على أبي بكر و عمر إلا جلدته جلدة المفتري  )يتناول هذا البحث المختصر هذه الشبهة والرد عليها ردا علميا .

الشبهة :

ــ (( قال علي رضي الله عنه على منبر الكوفة: لا أوتى برجل يفضلني على أبي بكر وعمر إلا جلدته حد المفتري الكشي: ترجمة رقم: (257)، معجم الخوئي: (8/153، 326)، الفصول المختارة127 ))

 رد شبهة عدم وجود حديث الثقلين في مصادرحديث الشيعة 

التاريخ : 2012/07/19   ||   القرّاء : 340

 
المقصود من تخريج هذه الاحاديث هو فقط وفقط اجابة لأسئلة وتحديات وتشكيكات للعوام لا اكثر  تطلق من البعض هنا وهناك مفادها :
 عدم وجود حديث صحيح من حيث السند الى رسول الله مثلا .
او لا وجود لحديث الثقلين في مصادر الشيعة بسند صحيح.
 او لا وجود لحديث يفسر العترة والثقلين بالائمة الاثني عشر عند الشيعة .
 كل هذه الاسئلة وغيرها هنا في هذا الحديث ادناه ولهذا اخترناه على غيره والا فالمسالة لا تحتاج الى اثبات اذ هي من تحصيل الحاصل في الحقيقة وتلك الاسئلة والشبهات هي مما يضحك منها الثكلى .. لأن فالمسالة واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار ..    

 عصمة الأئمة وأدلتها العقلية 

التاريخ : 2012/04/10   ||   القرّاء : 352

بسم الله الرحمن الرحيم

نستعرض الأدلة العقلية والنقلية التي تدل على عصمة الأئمة عليهم السلام وهي:

1 ـ الدليل الأول: يقول العلامة الحلي في كتابه الألفين: الممكنات تحتاج في وجودها وعدمها إلى علة ليست من جنسها إذ لو كانت من جنسها لاحتاجت إلى علة أخرى واجبة غير ممكنة، كذلك الخطأ من البشر ممكن فإذا أردنا رفع الخطأ الممكن يجب أن نرجع إلى المجرد من الخطأ وهو المعصوم، ولا يمكن افتراض عدم عصمته لأدائه إلى التسلسل أو الدور. أما التسلسل فإنّ الإِمام إذا لم يكن معصوماً احتاج إلى إمام آخر لأنّ العلة المحوجة إلى نصبه هي جواز الخطأ على الرعية، فلو جاز عليه الخطأ لاحتاج إلى إمام آخر فإن كان معصوماً وإلا للزم التسلسل، وأما الدور فلحاجة الإِمامة إذا لم يكن معصوماً للرعية لترده إلى الصواب مع حاجة الرعية للإِقتداء به.

 أهمية البحث عن الإمامة 

التاريخ : 2012/04/06   ||   القرّاء : 352

بسم الله الرحمن الرحيم

يكثر طرح السؤال عن جدوى بحث مسألة الامامة بعد وفاة طرفي النزاع الامام علي (عليه السلام) وابي بكر؟

الجواب: البحث عن الإمامة بحث في غاية الحساسيّة والأهميّة؛ لأنّنا نرى‏ وجوب معرفة الإمام، وعندما نبحث عن تعيين الإمام بعد رسول اللَّه (صلّى اللَّه عليه وآله)، نريد أن نعرف الحقّ في هذه المسألة الخلافية، ثمّ لنتّخذه قدوةً واسوة، لنقتدي به في جميع شؤوننا، وفي جميع أدوار حياتنا.

إنّنا نريد إن نعرفه ولنجعله واسطة بيننا وبين ربّنا، بحيث لو سئلت في يوم القيامة عن الإمام، أو سئلت في يوم القيامة لماذا فعلت كذا؟ لماذا تركت كذا؟

 الاستغراب من غيبة الامام المهدي واعتباره خوفاً أو هرباً 

التاريخ : 2012/04/04   ||   القرّاء : 355

بسم الله الرحمن الرحيم

ان الذي يجهل الحكمة في غيبة الامام المهدي يثير كثيراً من الشكوك والتسائلات ويلجأ الى الاتهامات الباطلة دون محاولة تكليف نفسه لمعرفة الحكم الربانية التي جرت على عباده.

ونحن نورد بعض منها ونناقشها فنقول:

أولاً: نحن نسأل: لماذا غاب النبي «صلى الله عليه وآله» في الغار واختبأ فيه؟! ولماذا في فترة الدعوة السرية في بدء البعثة دخل «صلى الله عليه وآله» دار الأرقم واتخذها مقراً له، يأوي إليها أصحابه، بعيداً عن أعين المشركين؟!

 جواب على من يريد أن يعرف من هم أولي الامر 

التاريخ : 2012/04/04   ||   القرّاء : 358

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ..﴾(1).

قد يشكل البعض ويقول: إنّ الله عز وجل أمر المؤمنين بطاعته وطاعة رسوله وطاعة أولي الأمر منهم، لكن عند التنازع فالرد لا يكون إلا إلى الله والرسول دون أولي الأمر، لأنّ الله عز وجل هو الرب، والرسول هو عن المبلغ عن الله وهو معصوم لا يخطئ في بيان الحق عند التنازع، أما أولي الأمر فلأنهم ليسوا مبلغين عن الله ولا عصمة لديهم بل مسلمون امتن الله عليهم بالسلطة وأمرنا الله بطاعتهم ما أقاموا الدين، ولذلك لم يجعل الله الرد إليهم. ولو كان أولوا الأمر معصومين ومبلغين عن الله كما تذكر النظرية الإمامية لجعل الله الرد إليهم، لكن الله عز وجل أبى إلا أن يجعل الحقيقة واضحة للعيان.

الرد على الاشكال:

 وصية النبي وارتداد الصحابة 

التاريخ : 2012/03/26   ||   القرّاء : 358

بسم الله الرحمن الرحيم

نعتقد ـ نحن الشيعة ـ بأن الإمامة والخلافة ثابتة لعلي والأئمة من العترة النبوية (عليهم السلام) بنص النبي (صلى الله عليه وآله) بأمر الله عز وجل، وأنه بلغ ذلك للأمة في مناسبات عديدة أشهرها في خطبته في غدير خم في عودته من حجة الوداع. ومنها في مرض وفاته (صلى الله عليه وآله) عندما أمر الصحابة أن يأتوه بورق ودواة ليكتب لهم عهداً إن اتبعوه بعده لا يضلون أبداً، فردوا عليه وعصوه في ذلك! فطردهم من بيته!
وقد روى ذلك البخاري ست روايات، منها في:1/36: (عن ابن عباس قال: لما اشتد بالنبي (صلى الله عليه واله) وجعه قال: إئتوني بكتاب أكتب لكم كتاباً لا تضلوا بعده. قال عمر: إن النبي (صلى الله عليه واله) غلبه الوجع وعندنا كتاب الله حسبنا ! فاختلفوا وكثر اللغط! قال (صلى الله عليه واله) : قوموا عني، ولا ينبغي عندي التنازع. فخرج ابن عباس يقول: إن الرزية كل الرزية، ما حال بين رسول الله (صلى عليه واله وبين كتابه)!!
وقال بخاري:5/137: (لما حضر رسول الله (صلى الله عليه واله) وفي البيت رجال فقال النبي (صلى الله عليه واله) : هلموا أكتب لكم كتاباً لا تضلوا بعده. فقال بعضهم: إن رسول الله (صلى الله عليه واله) قد غلبه الوجع وعندكم القرآن، حسبنا كتاب الله ! فاختلف أهل البيت واختصموا، فمنهم من يقول: قربوا يكتب لكم كتاباً لا تضلوا بعده. ومنهم من يقول غير ذلك! فلما أكثروا اللغو والإختلاف قال رسول الله: قوموا).

 خير الناس بعد النبيين أبو بكر ثمّ عمر ثمّ الله أعلم. هل يصح؟ 

التاريخ : 2012/03/26   ||   القرّاء : 370

بسم الله الرحمن الرحيم

إن البعض يحاول أن يتمسك او يستدل بروايات مختلقة أو يقوم باختلاقها من أجل أن يظهر صورة حسنة عن الشيخين من جهة وان يشوّه الصورة الحقيقة للإمام علي (عليه السلام)، وبطبيعة الحال إنها محاولات فاشلة ومردودة، فمما رووه عن علي (عليه السلام) في فضل الشيخين، الرواية التي ذكرها هؤلاء أنّه قال: خير الناس بعد النبيين أبو بكر ثمّ عمر ثمّ الله أعلم.
وليس هذا اللفظ وحده، فلهم أحاديث أُخرى، وألفاظ أُخرى أيضاً ينقلونها عن علي (عليه السلام) في فضل الشيخين...

 قول النبي (عليه السلام): «ما ينبغي لقوم فيهم أبو بكر أنْ يتقدم عليه غيره». 

التاريخ : 2012/03/26   ||   القرّاء : 357

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا أحد الأحاديث الموضوعة المكذوبة التي يستدل بها القوم وهو قول النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ـ كما يدّعون ـ: «ما ينبغي لقوم فيهم أبو بكر أنْ يتقدم عليه غيره».
وعليه فغير أبي بكر لا يجوز أنْ يتقدّم على أبي بكر، وبالتالي فهذا يشمل عليّاً أيضاً، فلا يجوز لعلي أنْ يتقدم على أبي بكر، وكذلك لا يجوز لأحد أن يدّعي التقدم لعلي على أبي بكر، لانّه سيخالف قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

 قول النبي لابي بكر وعمر: «هما سيّدا كهول أهل الجنّة ما خلا النبيين والمرسلين». 

التاريخ : 2012/03/26   ||   القرّاء : 347

بسم الله الرحمن الرحيم

وهذا أيضاً من الأحاديث التي يستدل بها القوم على أفضلية أبي بكر وعمر على علي (عليه السلام). والحديث هو: قوله (صلى الله عليه وسلم) لابي بكر وعمر: «هما سيّدا كهول أهل الجنّة ما خلا النبيين والمرسلين».


الصفحات : -1- | 2 | 3 | 4 | التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 4 - انت في الصفحة رقم : 1 .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 كيف تأخذون دينكم عن الصحابة واغلبهم مرتدون ؟؟؟.

 ردّ شبهة ان الامامة في ولد الحسين لا الحسن اقصاء له ؟

 ردّ شبهة ان علي خان الامانة بعد ستة اشهر من رحيل رسول الله ؟؟؟.

 ردّ شبهة ان الحسن بايع معاوية وتنازل له عن الخلافة ؟؟.

 فضائل مسروقة وحق مغتصب وتناقض واضح

 فضائل مسروقة وحق مغتصب وتناقض واضح

 أعتراف الألباني بصحة حديث الحوأب

 الجزاء الشديد لمن نقض العهد الأكيد ؟؟؟

 حديث الثقلين وبعض الحقائق الكامنة

 حديث الغدير/ وكفر من لا يأخذ بكلام رسول الله بحكم ابن باز؟؟

ملفات عشوائية :



 الخلاف في جواز التسمية بعبد المطلب

 تاريخ ظهور فكرة العصمة

 الردّ على قول النصارى: إنّ الله لم يبارك ويقدّس اليوم السابع

 الكشف عن أن الحواريّين نسخوا أحكام التوراة العلمية

 الجمع بين الصلاتين

 أقوال ابن تيميّة في التجسيم‏

 بيان قولنا في تعظيم القبور و التبرك بها

 اقوال الصحابة برؤية النبي لربه يعينه

 اثبات افضلية علي بن ابي طالب

 هل تقبلون عقيدة فداء المسلمين باليهود والنصارى يوم القيامة؟

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 24

  • الأقسام الفرعية : 90

  • عدد المواضيع : 841

  • التصفحات : 372587

  • التاريخ : 24/07/2019 - 10:17

Footer